Sign in / Join

معاقبة كل طفل حسب عمره

لكل مرحلة من مراحل عمر طفلك أخطائها وبناءا عليه يكون أيضا لها إسلوب مختلف فى طريقة التعامل و العلاج سواء بالثواب أو العقاب , و من خلال السطور التالية يقدم لك خبراء التربية بعضا من النصائح الفعالة التى قد تساعدك على إتباع إسلوب تربوى راقى و ناضج فى التعامل مع طفلك…

الطفل الحديث الولادة الى بلوغة عامين:

يكون الطفل في هذه المرحلة العمرية فضولياً لذلك من المفضل إبعاد الأغراض عن طريقه وبخاصة القطع الصغيرة منها الى جانب الأدوية وأدوات التنظيف والأدوية. امنعي الطفل من إمساك أي غرض لا يجب أن يلمسه بالأصل من خلال قول كلمة لا وإن قام بأي ردة فعلك كضربك او عضك أفهميه أن هذا السلوك خاطئ ودعيه يجلس بمفرده لمدة دقيقة الى دقيقتين واعلمي أن ضرب الطفل ليس طريقة صحيحة للمعاقبة.

من عمر 3 الى 5 أعوام

يبدأ الطفل في هذه المرحلة العمرية باستيعاب العلاقة بين العقاب والأفعال لذلك عرفيه على قواعد المنزل وقومي بمعاقبته إن خالفها. من الضروري أن تعلمي بأن التحدث مع الطفل هو أهم عامل لتحسين سلوكه فأفهميه أن ما قام به خطأ واذكري له الأسباب وأنه إن أعاد الكرة سيلقى عقاباً أكبر، وبالمقابل اعلمي أنه من الإيجابي أن تثني على طفلك إن قام بأمور إيجابية.

من 6 الى 8 أعوام

في هذه المرحلة من العمر يكون العقاب بترك الطفل بمفرده في مكان يفكر فيه بما فعله أي ليس في غرفته مثلاً إن كان فيها تلفاز، ومن المهم أن تتذكر الأم أنه من الضروري أن تظل ثابتة على موقفها وألا تتراجع عن قرار أخذته في معاقبة الطفل حتى لا تقلل من سلطتها بنظره، وعليها ألا تستعين بعقوبات خيالية بل بعقوبات تستطيع تنفيذها على الفور.

من 9 الى 12 عاماً

الطفل في هذا العمر يحب أن يبدأ بالاعتماد على نفسه ويريد أن يكون أكثر مسؤولية لذلك يمكن على الأم أن تفهمه كيفية التعامل مع عواقب الأخطاء التي يرتكبها كمثل إن لم ينه واجبه المدرسي لا تساعديه في إنهائه بل دعيه يذهب من دون أن ينهيه لكي يلقى عواقب ما فعله ليتعل منه للمرة المقبلة.

ما فوق ال13 عاماً

في هذا العمر يستوعب الطفل المطلوب منه ويعلم عواقب التصرفات السيئة وبالطبع هو بحاجة أيضاً لنوع من الحدود والقواعد فضعي له قواعد بزيارات أصدقائه وقواعد لموعد عودته الى المنزل مع أنه سيتذمر من القواعد إلا أنه سيشعر بسلطتك.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: