Sign in / Join

سعر اليورو اليوم الجمعة 4-11-2017

ننشر سعر اليورو اليوم في مصر مقابل الجنيه المصري، فبعد سلسلة من الارتفاعات التي سجلها سعر اليورو مقابل الجنيه في السوق السوداء، وذلك خلال الأيام القليلة الماضية وحالة من الاستقرار، على الرغم من استمرار ارتفاع العديد من العملات الصعبة أمام الجنيه المصري، التخبط والارتباك الذي سجله سعر اليورو مقابل الجنيه المصري تسبب في توجيه ضربة قاسية إلي العملة المصرية التي شارفت علي الانهيار، وبالرغم من تحذيرات البنك المركزي وتكاثف الحكومة المصرية من أجل مواجهة هذه الحرب الشرسة التي يقودها كبار التجار المتلاعبين بأسعار العملات إلي أن سعر اليورو في السوق السوداء مختلف تمام عن سعره في البنوك، وتحاول الحكومة المصرية بذل كل جهدها لإنهاء هذه الأزمة وإنعاش الاقتصاد المصري، لكن سعر اليورو اليوم الأربعاء 2 نوفمبر 2017 في السوق السوداء لا يزال مرتفع بالمقارنة مع الأسعار التي يضعها البنك المركزي.

سعر اليورو اليوم مقابل الجنيه في السوق السوداء
سجل سعر اليورو اليوم في مصر مقابل الجنيه في السوق السوداء عند البيع 17.40 جنيه بينما سجل عند الشراء 17.20 جنيه، شتان بين سعر الصرف في السوق السوداء والبنوك وفرق سعر الصرف كبير يقدر بأكثر من 8 جنيهات، أعلنت البنك المركزي في وقت سابق عن الخطط التي وضعتها من أجل القضاء علي السوق السوداء بعد أن اشتعلت الأزمة وعقد مجلس الوزراء العديد من الاجتماعات الطارئة مع محافظ البنك المركزي وكبار خبراء الاقتصاد لبحث سبل الخروج من الأزمة الراهنة، ومع تفاهم الأزمة قرر الرئيس عبد الفتاح السيسي التدخل وأصدر العديد من التوجيهات بملاحقة كبار تجار السوق السوداء المتلاعبين بأسعار العملات والمتسببين في وقوع أزمة اقتصادية خانقة في مصر، قررت الحكومة المصرية إعلان حالة التقشف لتتمكن من حل الأزمة الاقتصادية الأمر الذي أشعل غضب المواطنين بسبب قرار الحكومة المصرية، فقد اتهم بعض المواطنين الحكومة المصرية بالفشل في إدارة سوق العملات والسيطرة علي سعر اليورو العملات الصعبة مقابل الجنيه.

سعر اليورو اليوم في مصر بالبنوك والمصارف
سعر صرف اليورو مقابل الجنيه في البنوك والمصارف الحكومية يشهد حالة من الاستقرار والثبات من فترة طويلة جداً غير متأثر بالأزمات المتلاحقة التي تعرض لها السوق السوداء، وبالرغم من شح عملة اليورو إلي أن البنوك لم تغير سعر الصرف فقد سجل سعر اليورو مقابل الجنيه في البنوك عند البيع 9.95 جنيه بينما سجل سعر اليورو عند الشراء 9.85 جنيه، العديد من الصحف ووسائل الإعلام المصرية تحدث عن تطبيق الحكومة المصرية قرار تعويم الجنيه المصري ليتم تثبيت سعر صرف اليورو والدولار مقابل الجنيه لكن رئيس الحكومة المصرية المهندس شريف إسماعيل قال أن الحكومة لا تزال تدرس تطبيق القرار وتجري مشاوراتها لنتائج التي ستترتب علي تطبيق القرار، بالتزامن مع التحذيرات التي تلقتها الحكومة من خبراء الاقتصاد فقد قال العديد منهم أن تجربة تعويم الجنيه أثبت فشلها عندما أقرت الحكومة بتطبيقها في عام 2003.

بعد الارتفاع الكبير الذي سجله سعر اليورو مقابل الجنيه في السوق السوداء بالتزامن مع اشتعال سعر الدولار في مصر، شهدت الأيام الماضية حالة من الاستقرار والثبات بعد أن ثبت الطلب علي العرض المتوفر في الأسواق المصرية، فيتأثر سعر صرف اليورو بالكمية المطلوبة مع كمية العرض فتشهد الأسواق والبنوك الرسمية قلة عملة اليورو، فقد صرح محافظ البنك المركزي عن وجود عجز كبير جداً في احتياطي النقد لعملة اليورو والدولار الأمريكي والعديد من العملات الأخري العربية والعالمية ويرجع ذلك إلي ترجع قيمة الاستثمارات في مصر بسبب الأوضاع السياسية والأمنية التي خوفت كبار المستثمرين من إقامة مشاريع في مصر، كما أن الحكومة المصرية أهملت جانب تصدير المنتجات واكتفت بالاستيراد من الدول المجاور بعد أن كانت تجلب العملات الأجنبية من الدول التي تصدر لها المنتجات بالعملة الأجنبية، وأيضا من العوامل الرئيسية التي تسببت في تراجع احتياطي النقد تراجع السياحة في مصر التي كانت تدر علي الحكومة العملات الصعبة المختلفة ولعبت دور هام في ارتفاع سعر اليورو مقابل الجنيه المصري.

Leave a reply