Sign in / Join

سعر الريال السعودي اليوم الجمعة 2017-11-4

سعر الريال السعودي اليوم مقابل الجنيه يواصل الاستقرار، وقد سجل سعر الريال السعودي اليوم الجمعة 4-11-2017 في السوق السوداء استقراراً جديداً كالعادة، فبعد سلسلة الارتفاعات التي شهدها الريال مقابل الجنيه تستقر الأسعار في ظلة قلة الطلب على العملة السعودية، حيث يتأثر سعر الريال في السوق السوداء مرتفعاً بعد ذلك كلما زاد الإقبال علي شراء وتداول العملة السعودية، خاصةً خلال فترة الاستعداد لموسم الحج وسفر الحجاج للأراضي المقدسة، فازداد الإقبال علي تداول العملة السعودية في الوقت الذي تعاني فيه البنوك والسوق السوداء من قلة عملة الريال بالإضافة إلي النقص الحاد في العديد من العملات العربية والأجنبية، علي الرغم من استقرار سعر صرف الريال مقابل الجنيه في السوق السوداء لكنه لا يزال أعلي من معدله الطبيعي الذي كان يسجله في الفترات السابقة كما أنه يوجد اختلاف واضح بين سعر السوق السوداء والبنوك.

سعر الريال مقابل الجنيه في السوق السوداء
سجل سعر الريال مقابل الجنيه في السوق السوداء فسجل سعر الريال 3.75 جنيه عند البيع بينما سجل عند الشراء 3.60 جنيه، حالة من الركود وقلة الإقبال يشهدها السوق السوداء لتداول العملة السعودية التي تشهد قلة توافرها، وقد صرح محافظ البنك المركزي عن وجود عجز كبير جداً في مخزون احتياطي النقد لعملة الريال السعودي في البنوك، مشيراً أن السبب في حدوث أزمة الريال التي تفاقمت أثناء الاستعداد لموسم الحج هو النقص الحاد في توفير العلمة المواطنين بعد أن طالبت شركات السياحة الحكومة التدخل لتوفير العملات المطلوبة بالكمية التي تقتضي حاجتهم، حاولت الحكومة المصرية وضع حد لتلاعبات تجار السوق السوداء لكن محافظ البنك المركزي أوضح أن الحل للأزمة الراهنة يتمثل في توفير احتياطي النقد لدي البنك المركزي، يرجع انخفاض قيمة احتياطي النقد لدي البنوك قلة الحوالات المالية التي ترسل من المملكة العربية السعودية إلي البنوك والمصارف المصرية.

سعر الريال مقابل الجنيه في البنوك والمصارف الحكومية
سجل سعر الريال مقابل الجنيه في البنوك اليوم 2.37 جنيه عند البيع بينما سجل 2.36 جنيه عند الشراء وسط حالة من الاستقرار علي شراء وتبديل العملة السعودية، استقرار واضح وثابت سجله سعر الريال طوال الفترة الماضية غير متأثر بمضاربة السوق السوداء وتلاعب التجار، الأوضاع الاقتصادية التي وصلتها لها جمهورية مصر العربية جراء تلاعب تجار العملات بأسعار الصرف سواء للعملات الصعبة أو العملات الأجنبية دفعت الحكومة المصرية تكثيف جهودها بالتعاون مع مجلس النواب لوضع حل الأزمة الراهنة وبالفعل قام بتقديم العديد من المقترحات ليتم تطبيقها، فقامت بتنفيذ العديد من الحملات التفتيشية علي شركات ومحلات الصرافة ليتم ضرب تجار السوق السوداء المتلاعبين بأسعار العملات، وتقدم مجلس النواب بمقترح يتقضى بإلغاء شركات ومحلات الصرافة الخاصة للقضاء علي تجار السوق السوداء.

يسجل الريال السعودي أعلي معدل علي مر السنين، وذلك بالتزامن مع ارتفاع العملة المصرية أمام العديد من العملات ولا سيما العملة الأجنبية التي وجهت ضربة قاسية وموجعة لجنيه المصري الذي سجل تراجع كبير جداً أمام العملات مما أفقد العملة المصرية قيمتها فقد سجل الجنيه طوال الفترة الماضية تراجع ملحوظ بعد أن فقد نصف قيمته، ارتفاع سعر الريال مقابل الجنيه ومقابل العملات الأجنبية أثر بشكل كبير جداً علي الاقتصاد المصري الذي أصبح علي شفا الهاوية بسبب تدهور قيمة العملة المصرية وتضارب سعر العملات بين السوق السوداء والبنوك يكبد الحكومة خسائر طائلة يوماً بعد يوم، واستمرار حرب السوق السوداء الذي يقودها كبار تجار العملة في الأسواق سيتسبب في انهيار الاقتصاد للبلاد، ودخولها في دوام العجز والديون وإيقاع اضطرابات كبيرة وخطيرة جداً ستؤدي إلي تدمير وارباك حياة المواطنين.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: