Sign in / Join

نصائح وارشادات لتجنب الصمت الزوجي

5

الخرس الزوجى هو افتقاد للحوار بين الزوجين، أى يكون كل واحد منهما فى حياته.. الزوجة مع الأولاد ومتطلباتهم وعملها وصداقاتها وعائلتها، أما الزوج فيكون مشغولاً بعمله وأصدقائه وعائلته وأحياناً مع الكمبيوتر، وتدريجيا ينتهى الحوار بين الزوجين.

– واليكِ بعض النصائح التي يمكن  أن تعرفيها لتتمكني من تجنبها وتنفذيها للوقاية من  الخرس الزوجي:

– تجنبي التوتر العصبي والصراخ، وان ترددي دائما كلمات مثل : “انا بالنسبة لك لا شئ، وانك تهملني دائما ” التي هي بداية للشجار بينكما .

– عليك ألا تسمحي للأهل بالدخول في خلافاتكما، فإن تدخل الاهل قد يجعل الزوج يعند أكثر ولا يتراجع عن رأية .

–  يجب ان تتوقفي نهائيا عن التعامل معه بمبدأ العندية إذا احتد النقاش بينكما، واشعرية بأنك تحترمين آراءه وان الاختلاف لايفسد للود قضية.

– عليكِ ان تتحدثي مع زوجك بوجه هادئ ونبرات صوت خالية من التحدي والاستفزاز عند الاختلاف حول امر من الامور .

– تعاملي مع زوجك من الان وطول العمر علي أنك العروس التي اختارها، سواء في المظهر أو في اسلوب الحديث الناعم .

–  عليكِ أن تتاكدي أن زوجك يحبك ولا تتسرعي في الظن بأنه لايحبك بمقدار حبك له، بل اتركي له الحرية في إختيار طريقة حبه كما انك حرة في طريقة حبك له .

– اعرضي مشاكل البيت والاولاد في وقت مناسب لزوجك، ولا تخبريه بهذه المشاكل عندما يكون عائدا من عمله أو عندما يكون منشغلا بآمر ما .

– إقتربي من زوجك عاطفيا وحسياً بدون شروط مسبقة وخذي بيده برفق .

– عليكم أن تتحاورا في ما يخصكما دون إحراج .

– ثقي بنفسك ولا تنتظري كلمات الإطراء من زوجك حتي تعيد اليك اعزازك بما تفعلينه أو ما ترتدينه.

– عليك أن تهيئي جواً من المرح داخل المنزل  بعيدا عن الامور الاقتصادية وضغوط الحياة.

– لاترددي دوماً علي مسامعه التضحيات التي قمت بها من أجله ولا الأعباء التي تحملتها من أجل المنزل والاولاد، فذلك من شأنه أن يبني حاجزا بينكما.

–  إعلمي ان هناك فوارق بين مرحلة الخطبة  من أجل التعرف على بعضكما البعض،  وبين الزواج حيث الصحبة والعشرة الدائمة.

– لا تضغطي علي زوجك عندما يكون مهموماً بالإلحاح بالسؤال عما به، واكتفي بسؤاله عما يشغله مرة واحدة، واجعليه يشعر بأنك مستعدة للإستماع له في حالة رغبته في الكلام.

– لا يزعجك قصر مدة الحديث بينك وبين زوجك، فليس من المهم طول مدة الحديث بينكما، ولكن نوعيته ودرجة الحميمة به، وشعورك بأن زوجك يحبك  وحريص علي إسعادك أنت وأطفالك .

–  تحدثي معه في امور تهمه حتي لا تسمحي للصمت أن يمتلكه ويفسد حياتك .

– عليكِ ان تجدي ما هو الشئ المشترك بينكما، فهذا من شأنه تدعيم الصداقة بينكما وبناء المودة.

– تجنبي الإلحاح والحديث بلغة الأمر عندما تطلبين أمرا من زوجك، واعرضي ما تريدينه بطريقة الاختيار.

%d مدونون معجبون بهذه: