Sign in / Join

كيف دخل المتهم في انفجار الكنيسة البطرسية بالعباسية شاهد الان فيديو بكاميرات المراقبة

https://i1.wp.com/akhbarelyom.com/img/posts/large/2016/12/12/3b4fedf2ab5a6407a702eca3dc312e36.jpg?resize=920%2C609

تبين من معاينة الجثث البالغ عددها ٢٥ جثة وجود جثة فرد الأمن الذي تتبع الجاني ودخل خلفه وبعد ثوان انفجر الحزام الناسف، وجثة الإرهابي التي تحولت للأشلاء، قامت النيابة بتجميع أشلاء جثته ورأسه التي انفصلت عن جسده، وتركيبها فتبين ملامح الشخص الانتحاري، وباقي الجثث ما بين أطفال وسيدات.

كشفت كاميرات المراقبة، في واقعة انفجار الكنيسة البطرسية بالعباسية عن الجاني أثناء دخوله الكنيسة وهو يسير بخطوات سريعة قبل الصلاة مما أثار ارتياب فرد الأمن الإداري بالكنيسة من خطواته السريعة وتعقبه، حتى دخل من باب القاعة الخلفي المخصص لصلاة السيدات، وبعد ١٠ ثوان من دخوله وبمسافة من ٣ إلى ٥ أمتار من الباب وقع التفجير.
وكان المستشار نبيل أحمد صادق النائب العام استعرض نتائج ما أظهرته الكاميرات مع كل من المستشار حمادة الصاوي رئيس الاستئناف لنيابات استئناف القاهرة، والمستشار خالد ضياء المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا، وتبين من تفريغ الكاميرات دخول شاب في بداية العقد الثالث من عمره يرتدي بنطلون جينز أزرق اللون، وتيشرت رمادي، وجاكت طويل أسود اللون، وظهر بوضوح في الكاميرات أن الجاكيت الضخم يدل على وجود حزام ناسف أسفل الجاكيت، وليس بدانة الشخص.

كما تبين من معاينة النيابة عدم وجود كاميرات مراقبة داخل قاعة الصلاة التي حدث فيها الانفجار،والكاميرات تتركز خارج القاعة، وتحطم شبه كامل لمقاعد داخل القاعة، والباب الخلفي للقاعة، ووجود أثار دماء، وباقي مواد متفجرة، وأمرت النيابة بسرعة تقديم تقارير المعمل الجنائي والطب الشرعي وخبراء المفرقعات وسرعة إلقاء القبض على الجناة.
ومن المنتظر أن تتسلم نيابة أمن  الدولة العليا ملف سؤال المصابين التي قام بها فريق من أعضاء نيابة غرب القاهرة تحت إشراف المستشار عبد الرحمن شتله، وتقارير الطب الشرعي الخاص بالشهداء والمصابين لاستكمال التحقيقات في القضية.
ويقوم حاليا فريق من رؤساء ووكلاء نيابة  أمن الدولة العليا باستكمال التحقيقات تحت إشراف المستشار محمد وجيه المحامي العام بالنيابة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: