Sign in / Join

كيف تجعلي نفسك محبة لجسمك

1

بالرغم من أنه من الطبيعي أن يحب كل شخص جسمه كما هو ، إلا أن للأسف هناك بعض الناس التي تكره شكل جسمها ، فنجدهم يشكون من شكل الساق القصيرة أو الأنف الكبيرة أو الركب المترهلة أو بالطبع و الأكثر شيوعا الوزن و شكل الجسم ، و لكن عندما نقف مع أنفسنا و نفكر في ذلك ، نجد أن جسم الإنسان هو مدهش جدا ، و يقوم لنا بالكثير من الأشياء المفيدة كل يوم ، على الرغم من كل ما نفعله معه من الكثير من الإجهاد و التوتر ، و النوم القليل جدا ، و الكثير من المنبهات ، و الكثير من الوجبات السريعة ، و بطبيعة الحال ممارسة ليست كافية للرياضة .

و مع ذلك نتوقع الكثير من أجسامنا ، و نتوقع منهم إنقاص الوزن بالضبط كما نريد ، على الرغم من أننا لا نقوم بكل ما علينا من أجل ذلك ، و نعتقد أن أجسادنا تفعل بالضبط ما يفترض القيام به بدون عناء منا ، ثم نصاب بالإحباط عندما لا تتوافق أجسادنا مع معاييرنا ، و التخلص من الإحباط و قبول أجسامنا ، ليست عملية سهلة بل تحتاج إلى عدة خطوات ، سنساعد حضراتكم بها في مقالنا اليوم .

ممارسة الرياضة : و هي ليست مفيدة فقط لفقدان الوزن و حرق الدهون ، و لكن أيضا لصورة الجسم . فقد أظهرت الدراسات أن التمارين الرياضية يمكن أن تجعلكي تشعري بتحسن عن جسمك ، حتى لو كنتي لا تفقدي الوزن ، و هي أيضا تعزز إحترام و تقدير الذات :
و الرياضة أيضا تصلك بجسمك : عند ممارستها يتم تحسين ما نسميه بإستقبال الحس العميق ، أو الشعور بجسمك و معرفة أين و كيف هو بالضبط ، و هو ما يساعد على التحرك بسلاسة دائما و يبقينا أقوياء و يحمينا من الإصابات .
و ممارسة الرياضة تمنحك الثقة : مما يفيد في معالجة تحديات أخرى على مدار اليوم أو الأسبوع و الحياة عموما .
الرياضة تمنحك السيطرة : لا يمكنك التحكم في كيف يفقد جسمك الوزن ، و لكن يمكنك التحكم في التدريبات الخاصة به .
الرياضة تمنحك القوة : و هي تجعل عقلك أقوى ، و أيضا تجعل جسمك أقوى ، مما يتيح لك المزيد من الثقة في الحياة اليومية .

 

التركيز على تحركات الجسم : يمكننا جميعا عمل قائمة بكل الأشياء التي نكرهها في أجسادنا ، و لكن ما لا يمكن إنكاره أن هناك أشياء جميلة في أجسادنا ، و لكن لماذا لا ننظر إلى الأمور بشكل مختلف قليلا؟ فلماذا لا ننتبه إلى ما تقوم به أجسامنا فعلا ، فيجب أن نتوقف لحظة و نسرد كافة الأمور التي يفعلها جسمنا كل يوم ، و هناك العديد من الأمثلة منها :
الدخول و الخروج من السرير
تفريش الأسنان و غسيل الشعر
الوقوف و الجلوس
فتح و غلق الأدراج و الخزائن و الأبواب
الدخول و الخروج من السيارات و القطارات و سيارات الأجرة و الحافلات
التعامل مع محلات البقالة و الأطفال
الذهاب إلى العمل
صعود الدرج
و إذا أعددتي قائمة من هذه الأشياء ستكون أكثر بكثير من الأشياء التي تكرهيها في جسمك ، و عندما تفكري في ما يفعله جسمك كل يوم ، ربما تبدو تلك العيوب أقل أهمية .

التحدث مع شخص كبير : عندما تتحدثي مع سيدة أكبر منك ، ستخبرك أنها قضت الكثير من الوقت في القلق حول جسدها و تفكيرها به ، إستمعي لما يقولون الأكبر عن هيئات أجسامهم و حياتهم و ضآلة ما يدعو للقلق حول حجم جسمهم أو الدهون ، و الأشياء التي هي مهمة بالنسبة لهم الآن هي الأشياء المهمة حقا مثل :
حاولي الشعور على نحو أفضل : عندما تشاهدي الألم المزمن من إلتهاب المفاصل أو غيره من المشاكل التي تحدث كلما تقدمنا في السن ، فكري في ممارسة التمارين الرياضية و التي تساعد على النوم بشكل أفضل و التحرك على نحو أفضل ، و تحسين نوعية حياتك .
النظر لصحتهم : عندما تكونين أصغر سنا ، قد تقلقي حول محيط الخصر أكثر من أشياء مثل أمراض القلب أو إرتفاع ضغط الدم ، و لكن كبار السن فقط يسعون لإيقاف الأدوية التي غالبا ما تكون مزعجة لهم ، و التي تكون لها آثار جانبية ، فكري في ذلك و هدأي من قلقك .
أن تكوني قادرة على القيام بالأنشطة اليومية : فكثير من السيدات الكبار في السن مجرد أن تكون قادرة على الخروج لتناول الغداء مع الأصدقاء دون إحراج نفسها يكون كافيا لإرضاءها .
الجسم السليم هو شيء نحن عادة ما نأخذ أمرا مفروغا منه عندما نكون أصغر سنا ، فقط تحدثي إلى شخص من كبار السن فقد يعطيك منظورا جديدا ، و ربما يكون تقدير جديد لجسمك .

تغيير طريقة تفكيرك : التفكير السلبي هو وسيلة حياة بالنسبة للكثيرين منا و جميعا لدينا ناقد داخلي و بدلا من ترك هذا الصوت يزعجك حاولي :
لعب أدوار : عندما تجدي صوت في رأسك ينتقدك ، تخيلي قول الشيء نفسه لأقرب صديقة لكي أو حتى شخص غريب ، هل يمكنك قول هذا لشخص ما يهمك؟ و إذا لا ، لماذا تقوليه لنفسك؟
التفكير في ما هو الخطأ حقا : نحن نتحدث عن الدهون أو أن لنا إخفاقات كبيرة في ممارسة الرياضة ، و قد يكون كل ما عليك القيام به لإنقاص وزنك هو مساعدة في معرفة كيف تسيري .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: