Sign in / Join

سعيد طرابيك يتوفى اليوم بعد صراع مع المرض

وفاة الفنان سعيد طرابيك بعد صراع مع المرض عن 74عاما

 

توفي اليوم الفنان الكبير سعيد طرابيك بعد صراع مع المرض فهو كان مريض بالقلب فى السنوات الاخيرة .. وقد مات في عمر 74 عاماً .. وقد قدم 250 عملا فنياً .

قضي الرجل فى هدوء وصمت، ما عدا الـ3 شهور الأخيرة، والتى حصد فيها شهرة خيالية لم يحققها نجم آخر، منذ زواجه من الممثلة سارة طارق، من وقتها حظى باهتمام خاص على “السوشيال ميديا” ومواقع التواصل الاجتماعى. سخر كثيرون من زواج سعيد طرابيك ورأوا أنه “بيبهدل نفسه على كبر”، وتعاطف معه قليل من الناس، رأوا أن الرجل الذى أفنى حياته فى الفن وإسعاد الناس يجب “أن يعيش له يومين ويفرح زى الآخرين”، وبين مؤيد ومعارض لزواجه أصبح الفنان “حديث المدينة” لا بأعماله التى تجاوزت الـ250 عملا فنيا، بل بحياته الشخصية. فى أواخر أغسطس تزوج سعيد طرابيك عن حب من سارة طارق وتحدى العالم كله وقتها وقال: “بحبها وعشقتها وهى عشقتنى ومحدش له دعوة بينا ودى حياتى وأنا اللى بختار ومش يمكن تكون سارة فرحة عمرى الناس مالها ومالى”. فى نوفمبر وعقب زواجه بـ85 يوما تقريبا دخل سعيد المستشفى وأجرى عملية تركيب دعامة فى القلب وكان قد عانى من مشكلات بالقلب فى السنوات الأخيرة، وما إن بدأ فى استرداد عافيته حتى تعرض لضيق فى التنفس والتهاب فى الصدر، أحيانا يتكلم وفجأة يصمت ولا يستطيع الحديث مع أحد، حتى رحل اليوم. المفارقة أن زوجة سعيد طرابيك، التى ملأت الدنيا كلاما عنه علمت بخبر وفاته وهى “نائمة” فى “عش الزوجية” بعيدة عن زوجها التى اختارها وترك الدنيا. سعيد طرابيك ليس ممثلا عاديا بل حالة خاصة فى الفن السابع، وتربطه علاقة قوية مع الزعيم عادل إمام ويعد من أكثر الممثلين الذين عملوا معه، حيث بدأ مشواره الفنى فى أواخر الستينيات، وعمل بالمسرح والتلفزيون والسينما، وقدم مع الزعيم كثيرا من الأعمال الفنية منها “شاهد ما شفش حاجة عام 1976، وجزيرة الشيطان وشمس الزناتى والغول ورمضان فوق البركان وعصابة حمادة وتوتو ورجل فقد عقله وأحلام الفتى الطائر وبخيت وعديلة وطيور الظلام والعراف”.

%d مدونون معجبون بهذه: