Sign in / Join

حقائق عن سن اليأس عند النساء

سن اليأس ، وهو السن الذي يتوقف المبيض فيه عن انتاج البويضات ، مما ينتج عنه توقف الحيض لدى المرأة ، وسن اليأس كلمة تصيب النساء بالحزن والقلق ، وهناك سببان مختلفان لهذا الشعور ، بعض النساء تبدأ في التفكير بخوف من أعراض هذه السن وتبعاتها الصحية ، والبعض الآخر من النساء تبدأ بالإحساس بأنها على مشارف الشيخوخة ، تودع سن الشباب بحيويته ونضارته ، ولكن يشوب هذه الأحاسيس بعض الخطأ ، إذ أن سن انقطاع الطمث كما يطلق عليه البعض يختلف من امرأة لأخرى في الأعراض التي تمر بها ، فالإهتمام بمتابعة طبيب النساء في هذه المرحلة يجنب المرأة الكثير من المعاناة الجسدية والنفسية ، حيث يبدأ الطبيب بتأهيل المرأة نفسيا للأعراض التي قد تصاب بها والتي تختلف حدتها من امرأة لأخرى ، كما يبدأ بالنصح بالأدوية التعويضية للهرمونات والتي تعد من أهم الخطوات في هذه المرحلة السنية لتعويض نقص هرمون الاستروجين في الجسم ، والذي يلعب دورا هاما في وقاية المرأة من الإصابة بأمراض القلب .

اسرار وحقائق سن اليأس :
– سن اليأس فترة عمرية في حياة كل امرأة : يجب على المرأة الاقتناع بأن سن اليأس مرحلة عمرية ترتبط بانقطاع الطمث ، وهي مرحلة تمر بها كل امرأة ، ولا يمكن تأخيرها ، وتختلف كل امرأة في الوصول لسن اليأس ، إذ من أن غالبية النساء تبدأ مرحلة سن اليأس في الخمسين من عمرها ، ولكن هناك نساء تبدأ هذه ا لمرحلة في سن مبكرة قد تبدأ في بعض الأحيان في الثلاثين ، وهناك أسباب وعوامل تتحكم في هذه السن مثل العوامل الوارثية .

– التنبأ باقتراب سن اليأس : نتيجة التقدم الطبي في علم التحاليل ، أصبح من الممكن اجراء بعض التحاليل الت يقد تنبأ باقتراب سن اليأس لدى المرأة ، وهو تحليل للكشف عن الهرمون المحفظ للإباضة FSH ، وعند وجود انخفاص ونقص في مستوى هرمون الاستروجين فهو دليل على اقتراب سن اليأس ، ولكنها نتائج غير مؤكدة قد تخطأ في بعض الأحيان .

 

– النفحات الحارة : أو الهبات الساخنة ، من أشهر أعراض انقطاع الطمث ، ويرجع السبب لهذه الهبات التغير في مستوى الهرمونات واضطرابها ، وهو عرض يصيب غالبية النساء ، ولكن ليس بالضرورة أن تصاب به جميع النساء ، وقد يبدأ الشعور بهذا العرض قبل انقطاع الطمث بعامين ، وقد تستمر لخمس سنوات وأكثر ، ويمكن للطبيب وصف الهرموات المكملة للقضاء على هذه الأعراض .

– تغيرات صحية مختلفة : تلعب الهرمونات أثرا كبيرا في حياة المرأة الصحية ، ومن أكثر الآثار الواضحة لتقلبات الهرمونات في سن اليأس الشعور بالاكتئاب ، وتقلب المزاج السريع ، كما أن نقص هرمون الاستروجين يؤثر على الشعر والجلد مما قد يسبب جفافهما ، ومن التأثيرات البارزة لهذه المرحلة العمرية التغير في شكل جسم المرأة ، وزيادة الوزن بنسبة تختلف من امرأة لأخرى ، وذلك نتيجة لقلة الحرق في الجسم ، والتي يجب مراعاتها والتغلب عليها بمراقبة المرأة للغذاء الذي تتناوله ، والذي يجب أن يعتمد بشكل أكبر على البروتين ، والألبان ومصادر الكالسيوم ، والبعد عن النشويات والدهون التي تعرضها ل زيادة الوزن بشكل يصعب التخلص منه فيما بعد .

– انقطاع الطمث وأثره على الصحة : لا يعد انقطاع الطمث هو السبب الرئيسي وراء ضعف الحالة الصحية للمرأة ، بل كبر السن ، والدخول في مرحلة سنية مختلفة يرتبط بأعراض صحية معينة ، مثل ضعف العظام ، والوهن ، وعدم القدرة على أداء الأعمال الشاقة بنفس القدرة في مراحل سنية أصغر .

– الحياة الصحية وأثرها على أعراض سن اليأس : تختلف النساء في هذه السن من امرأة لأخرى تبعا لأسلوب الحياة الذي تعيشه ، إذ أن النساء التي تهتم بنظام صحي جيد ، وتتناول الفيتامينات ، والمكملات الغذائية ، وغير المدخنات تصبح أكثر تحملا للتغيرات الجسمية ، والتغيرات الهرمونية المرتبطة بهذه المرحلة العمرية .

– الاقتناع بأن سن اليأس مرحلة عمرية وليس مرضا : عامل هام أن تعرف المرأة أن سن اليأس مرحلة عمرية طبيعية تمر في حياة كل النساء ، ويجب التأقلم والتكيف معها ، ومع التغيرات الجسدية المصاحبة لها ، والعمل على العيش والاستمتاع بهذه السن التي تتسم بالنضوج ، وتحقيق أهداف الحياة الأسرية والأمنيات الشخصية ، والتي في الأغلب ما تقل مسئوليات المرأة ، لذا يجب عليها البدء في الاهتمام بالنفس ، والبحث عن اهتمامات تعكس عليها السعادة .

– لا يرتبط سن اليأس بعمر محدد : من الخطأ مقارنة وصول امرأة لسن اليأس بمرأة أخرى ، إذ أن النساء كما ذكرنا تختلف في ذلك ، كما أن الأعراض تختلف من امرأة لأخرى ، وليس من الصواب مقارنة الأعراض التي تمر بها المرأة بغيرها من الصديقات ، ويرجع ذلك لاختلاف مستوى الهرمونات لدى كلا منهن .

– الانتظام في ممارسة الرياضة : نمط صحي ورائع للمحاظفة على الوزن ، والعظام ، والقلب ، إذ أن نسبة كبيرة من النساء تصاب بهشاشة العظام في هذه المرحلة السنية ، بالرغم من تناول الكالسيوم و فيتامين د ، ولكن تقوية العظام والاستفادة من كمية الكالسيوم التي تتناولها المرأة يزداد لدى النساء التي تمارس الرياضة والحركة بانتظام ، كما تعمل الرياضة دورا فعال في تحسين الحالة المزاجية للنساء خاصة في مرحلة انقطاع الطمث .

– الحرص على تناول طعام صحي متوازن : هناك أغذية هامة للمرأة عند اقتراب سن اليأس ، وهي أطعمة غنية بالاستروجين مثل الفول ، والعدس ، كما أن الحصول على الأوميجا3 ، والأحماض الدهنية المفيدة للوقاية من جفاف الجلد ، وتقوية المفاصل ، وهي متوفرة في السردين ، والسماكريل ، والسلمون ، مع الحرص على تناول الخضروات الطازجة والفواكه لتمد الجسم بالفيتامينات والمعادن اللازمة لتقوية الجسم .

– تناول المكملات الغذائية في هذه المرحلة : من أهم النصائح للمرأة عند انقطاع الطمث ، والتي يصفها الطبيب ، والتي يجب أن تحتوي على مضادات الأكسدة ، و الكالسيوم ، والماغنسيوم ، والاوميجا3 ، وذلك لتقوية المناعة ، والحماية من خشونة المفاصل ، وجفاف الجلد والشعر .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: